مانشستر يونايتد يحقق الانتصار بثنائية ويطارد ليفربول على صدارة الدوري

استطاع مانشستر يونايتد من تحقيق انتصارًا غالياً على حساب ضيفه أستون فيلا، بهدفين لهدف على ملعب أولد ترافورد، مساء اليوم الجمعة، ضمن منافسات الجولة رقم 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وأحرز هدفي مانشستر يونايتد، أنتوني مارسيال في الدقيقة 40  واللاعب برونو فرنانديز في الدقيقة 61، بينما أحرز هدف أستون فيلا الوحيد اللاعب بيرتراند تراوري في الدقيقة 58 من المباراة.


وبعد الفوز رفع مانشستر يونايتد رصيده من النقاط  إلى 33 نقطة في المركز الثاني، بفارق الأهداف عن ليفربول متصدر الدوري بينما تجمد رصيد أستون فيلا عند 26 نقطة في المركز السادس من الدوري.


برونو فيرنانديز


الشوط الأول من المباراة


جاءت الفرصة الأولى في المباراة في الدقيقة العاشرة لصالح مانشستر يونايتد، بعدما أطلق مارسيال تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، تألق الحارس مارتينيز في التصدي لها.


وارتقى بعدها اللاعب ماجواير في الدقيقة 12 من المباراة لعرضية من ركلة ركنية، مسدداً رأسية أمسك بها بسهولة الحارس مارتينيز، ثم جاء الرد سريعاً من نادي أستون فيلا في الدقيقة 13 من المباراة، بعدما تابع ماكجين عرضية مسدداً كرة مباشرة أبعدها الحارس دي خيا إلى ركلة ركنية.


وكاد من الممكن ان مانشستر أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 16 من المباراة، بعدما أطلق فريد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل، ثم مرر برونو كرة أرضية لبول بوجبا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 25 من المباراة، ليسددها الفرنسي كرة مباشرة مرت إلى جوار القائم.


وتمكن مانشستر يونايتد من افتتاح التسجيل في الدقيقة 40 من المباراة، بعدما أرسل اللاعب بيساكا كرة عرضية من الجانب الأيمن، تابعها مارسيال برأسية في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم الشياطين الحمر بهدف وحيد.


الشوط الثاني 


وفي بداية الشوط الثاني من المباراة، حاول أستون فيلا تسجيل هدف التعادل سريعاً في الدقيقة 51 من المباراة، بعدما سدد كاش كرة قوية من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ذهبت أعلى المرمى.


وبعدها بدقيقة واحدة فقط تألق الحارس دي خيا في التصدي لرأسية قوية من واتكينز مبعداً الكرة إلى ضربة ركنية، ثم سدد أنور الغازي تسديدة قوية في الدقيقة 55 من داخل منطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.


وظهر مانشستر يونايتد للمرة الأولى في الشوط الثاني من المباراة، بتسديدة قوية من اللاعب ماركوس راشفورد من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 56 أمسك بها حارس أستون فيلا.


واستطاع أستون فيلا من تعديل النتيجة في الدقيقة 58 من المباراة، بعدما أرسل جريليش كرة عرضية أرضية لتراوري الخالي من الرقابة تماماً داخل منطقة الجزاء، ليسجل الأخيرة بسهولة في المرمى.


وجاء الرد سريعاً، بتحصل اليونايتد على ركلة جزاء في الدقيقة 60 من المباراة بعد تعرض بوجبا للإعاقة في منطقة الجزاء من قبل لويز، ونفذ الضربة اللاعب برونو الركلة بنجاح بتسديدة أرضية على يمين الحارس مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 61 من المباراة.


وقرر المدرب سولسكاير التبديل الأول في الدقيقة 65 بنزول اللاعب ماتيتش على حساب ماكتوميناي، ثم توغل مارسيال في منطقة الجزاء في الدقيقة 71، مسددًا كرة قوية تصدى لها مارتينيز.


وحاول أنور الغازي مباغتة الحارس الإسباني ديفيد دي خيا بعدها بدقيقة فقط، بتسديدة قوية أرضية من داخل منطقة الجزاء إلا أن حارس الشياطين الحمر تصدى لها ببراعة.


وكاد اللاعب بول بوجبا أن يقتل المباراة في الدقيقة 74 من المباراة، بعدما تابع عرضية أرضية من شاو، مسدداً كرة مباشرة مرت بقليل إلى جوار القائم الايمن، ثم ارتقى بعدها واتكينز في الدقيقة 75 من المباراة، لعرضية متقنة من اللاعب جريليش، مسدداً رأسية مرت إلى جوار القائم.


وسدد برونو صاروخية قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 77 من المباراة، لمست أطراف أصابع مارتينيز قبل أن تصطدم بالعارضة ثم سدد راشفورد كرة علت العارضة بقليل فقط، وكاد مينجز أن يسجل التعادل برأسية في الدقيقة 83 من المباراة مرت بجوار القائم.


ودفع المدرب سولسكاير بجيمس على حساب برونو في الدقيقة 87من المباراة، وسدد اللاعب كاش صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، وتألق دي خيا في التصدي لها، لتنتهي المباراة بعدها بفوز اليونايتد بنتيجة بهدفين لهدف.



koora live koralive