اتحاد جدة يعبر إلى نهائي كأس محمد السادس بعد الانتصار على ضيفه الشباب 2/1

 استطاع اتحاد جدة خطف بطاقة التأهل لنهائي بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال بعد الفوز على مواطنه الشباب بهدفين لهدف في مباراة إياب نصف النهائي، التي لعبت مساء اليوم الإثنين على استاد ملعب الشرائع بمكة المكرمة.

 

وهذا قد انتهت مباراة الذهاب بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق.

 

وسينتظر الاتحاد السعودي الفائز من مباراة الرجاء المغربي والإسماعيلي المصري في مباراة الإياب ضمن نصف النهائي والمقررة اقامتها في 11 الشهر الجاري.

 

تمكن الشباب من افتتاح التسجيل بعد زمن قياسي عن طريق اللاعب فابيو مارتينز بعد مرور 34 ثانية فقط، واستطاع اللاعب رومارينهو تسجيل التعادل لاتحاد جدة في الدقيقة 74 وسجل البديل بريجوفيتش هدف الانتصار في الدقيقة (90+3).

 

تقاسم الناديين شوطي المباراة، فكان الشوط الأول شبابياَ خالصاً والثاني اتحادياً بإمتياز.

 
اتحاد جدة


لدغة سريعة ومباغتة


 

فاجأ اللاعب البرتغالي فابيو مارتينز الجميع بهدف مبكر وسريع من لدغة غير متوقعة، عندما قابل كرة تركي العمار التي وصلته بعد مرور 34 ثانية فقط، وعلى حدود منطقة جزاء الاتحاد بتسديدة قوية مباشرة لم يشاهدها من في الملعب ومن خلف الشاشات، إلا وهي تعانق الشباك الاتحادية.

 

أصاب الهدف السريع لاعبي الاتحاد بحالة من التخبط وعدم الاتزان، وكان أداؤهم بالبطء وعدم القدرة على خلق فرصة في العشرين الدقيقة الأولى من مجريات المباراة، فيما تحصن لاعبو الشباب في نصف ملعبهم تاركين الاستحواذ غير المفيد للاعبي الاتحاد.

 

وفي الدقيقة 14 من المباراة كاد اللاعب إيفر بانيجا أن يضاعف تقدم الشباب، بعد أن وصلته الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد بقوة، لكن الحارس جروهي أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة ركنية.

 

وبعدها تألق جروهي مجدداً وأنقذ مرماه من هدف شبابي محقق في الدقيقة 34 من المباراة بعدما وصل مارتينز إلى داخل منطقة الجزاء الاتحادية، وسدد بقوة من مسافة قريبة لكنه تصدى للكرة وأبعدها بنجاح.

 

وشهدت الثواني الأخيرة من الشوط الأول، محاولات غير مجديه من جانب الاتحاد للاستفاقة كان أقربها رأسية أحمد حجازي في الدقيقة 43، ثم 3 ركنيات على التوالي لم يستفد منها الفريق الاتحادي.

 

ضغط وسيطرة اتحادية


 

عاد لاعبي الاتحاد للشوط الثاني بصورة جيدة ومختلفة بالضغط الهجومي المتقدم، لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الشباب وجاء الرد من الشباب بتسديدة قوية عن طريق اللاعب متعب الحربي أبعدها جروهي إلى ركلة ركنية.

 

وضغط الاتحاد مجدداً بكل خطوطه، لكن محاولات لاعبيه وجدت صلابة قوية ودفاعية شبابية عالية، وكاد اللاعب مهند الشنقيطي الظهير الأيسر أن يسجل التعادل عند الدقيقة 69 من المباراة لكن زيد البواردي حارس الشباب تصدى للكرة بجدارة.

 

وأجبر الضغط الاتحادي المتواصل مدافعي الشباب على الوقوع في الخطأ، وفي الدقيقة 74 سدد اللاعب فهد المولد، وأخطأ اللاعب محمد سالم في ابعاد الكرة ووجدها رومارينهو، فسدد في الشباك الخالية وأحرز التعادل للاتحاد 1/1.

 

وبعدها ضغط الشباب بقوة في الدقائق الأخيرة من المباراة ومن هجمة سريعة مرتدة مرر فهد المولد الكرة لبريجوفيتش الخالي تماماً من الرقابة، ليسجل هدف الفوز الاتحادي في الدقيقة 93.
koora live koralive